05 نصائح لتسهيل حياتك مع التدوين والكتابة

يَا مساء السعادة والبهجة!

الحياة مع الكتابة والتدوين والتعامل اليومي مع مواقع التواصل الاجتماعي ليس سهلًا، ها أنا أخبرjك بذلك. حتى لا تبدأ الكتابة ثم من أول مطبّ، تقول كنتُ أظنّ الكتابة سهلة، وهناك من غشّني وما إلى ذلك، ودعني أختصر عليك الطريق.

لا يوجد شيء يأتي بسهولة، وما يأتي بسهولة يذهب بسهولة، وكما يُقال أيضًا:

لا يوجد طريقٌ مختصر لمكان يُستحق الذهاب إليه

وإن كنت غير مقتنع بما أقوله لك، اسمع ماذا يقول أحد أثرياء العالم في هذا المقطع القصير:

مقطع لجيف بيزوس.

البحث عن طريق مختصر سيضيع وقتك وجهدك، خذ الأمور بجدية وافعل ما يلزم فعله، وتوقف عن الالتفات، فالملتفتُ لا يصل.

حسنًا يا دليلة! هات الزبدة.

العجلة من الشيطان أيضًا، احترم الطريق وأكمل معي “حبة حبة” أي برويّة، ولا تخف فلن يفوتك شيء، وما فاتك فهو لم يكن لك من الأساس.

لنفترض أنك قرأتَ الدليل الشامل في كتابة مقال من الفكرة إلى النشر، وقرأت أيضًا كتاب المقالات في تجاوز العقبات، وربما فتحت مدونة على وووردبريس وأنت تتعلّم المحرر الآن. وقرأتَ مقالي عن كيف تكتسب عادة الكتابة اليومية، وأنّ الكتابة مهارة مفتاحية، وتعلمت كتابة العناوين. وإن لم تفعل ذلك فقد أشرتُ لمحتوى ممتاز يختصر عليك الكثير، فعليك به يرحمك الله.

حين تكتب ستمرّ في غالب الأحيان على ما يلي:

  • البحث عن فكرة.
  • البحث عن مصادر ومراجع تثري وتضيف للفكرة.
  • البحث عن صور تشرح وتوضّح الفكرة.
  • كتابة المسودة الأولى.
  • تحريرها ومراجعتها.
  • نشرها على مدونتك، والترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الرد على التعليقات.
  • الحزن على قلة التفاعل، أو تعليقات محبطة…
  • الاحتفال بمشاركات وتهاني، لأن تدوينتك فيروسية…

كما للقمر دورة، فإن للكاتب دورة أيضًا، وكما تعترض القمر الغيوم والليالي المظلمة والخسوف…، فإنّ للكاتب أيضًا ظروفٌ مشابهة وتلك هي الضريبة يا صديقي فلا تبتئس بما كانوا يعملون. أقصد ما تفعله بك المواقع والأشخاص الذين يقرؤون ويرحلون دون أدنى أثر، وكأنّهم ليسوا بشرًا، لا يأكلون الطعام ولا يمشون على الأرض.

فيما يلي خمس خطوات تسهّل عليك حياتك دون أن تتخلى عن الكتابة كليًا.

5 خطوات لتحسين حياتك مع التدوين

تدوير المحتوى

لا تصعّب الأمور على نفسك، إن كتبتَ مقالًا اليوم في مدونتك أو على أي منصة أخرى، حوّله غدًا إلى ثريد [سلسلة تغريدات على تويتر]، أو ليس بالضرورة ثريد، أنشر منه تغريدات وحسب، خاصة في البداية لا تستعجل نفسك، وتضع أهدافًا أكبر من مرحلتك واقرأ قصة فشلي في النشر اليومي على تويتر.

جدولة المحتوى

تتميز أغلب المنصات اليوم بخصائص جدولة المنشورات، لذلك بدل أن تفكر يوميًا ماذا ستنشر في توتير أو مدونتك وتتخيل أن تلك المنصات تحولت إلى وحش يلاحقك، قم بجدولة محتواك لأسبوع أو لشهر، فالخيار يعود إليك.

استعن بهذا المقال واعتمد الأدوات المُشار إليها فيه، بالنسبة لي لا أجدول المحتوى مازلتُ لم أصل لهذه المرحلة لكنني جدولتُ تغريدات لمدة عشر أيام على أداة هايبفوري، واليوم حضرتُ دورةً مصغّرة عن الأداة وكانت مفيدة جدًا.

الأتمة

رضي الله عن مطوّر ووردبريس، تخيّل أنك تنشئ مدونة مجانية، وتتيح لك نشر مقالك على حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه لفضلٌ ونعمة عظيمة، وقد سبق وأشرتُ إلى أدوات الأتمتة.

صورة لخاصية الأتمتة على ووردبريس.

جعل التدوين والكتابة ممتعَين

لنتفق أنّ فعل أي شيء بوجه متجهّم سيجعل منه جحيمًا لا يُطاق، لذلك دعنا نجعل العملية سهلةً أكثر وممتعة، بالنسبة لي لدي جدول مقترحات على أداة أنا حسوب، أكتب هناك أي فكرة تخطر لي، ولدي قائمة على دفتري أيضًا، أدون أي فكرة دون مناقشتها. أدوّن حتى السخافات التي قد لا تخطر لك.

صورة لدفتري بقائمة مواضيع أرغب بالكتابة عنها.

اكتشف نفسك

قد تبدو لك النصيحة غريبةً بعض الشيء، لكن حين تكتب في أوقات مختلفة وهذا ما تنصح به الكاتبة دوروثي براندي في كتابها الرائع لياقات الكاتب، الذي أشكر المبدعة نادية ميرة التي أرسلته لي قبل عدة أشهر في بداية تعرّفي عليها، أذكر يومها أنها انتبهت إلى خطأ في تدويناتي على رقيم وأرسلت لي اسم الكتاب.

بعد أن تكتب في أوقات مختلفة، ستكتشف أوقات فاعليتك وصفاء ذهنك وإقبالك على الكتابة، مثلًا أنا أكتب في الصباح ضعف ما أكتبه في المساء وبجودة أعلى.

جربتَ وعرفتَ وقت فاعليتك متى تكون؟ استغلّ تلك الأوقات في الكتابة، ولا تُماطل أكثر من ذلك.

وصلنا إلى نهاية المقال، وتلك هي نصائح من وحي تجربتي، فإن استفدت من المقال شاركه مع من تُحبّ ولك الأجر.

وفي الأخير أشكر الجميلة نوف التي كانت السبب في كتابتي لهذه التدوينة، وهذه هي الإجابة لأغلب أسئلتها، وستفيدنا جميعًا بإذن الله.

وأنت أيضًا إن كان لديك أي سؤال تفضل به، على الخاص:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حقوق الصورة البارزة: Photo by Anyaberqut on Pixels

رأي واحد حول “05 نصائح لتسهيل حياتك مع التدوين والكتابة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s